Google مدونة الحضانة: بعض الخطوات المفيدة لتنمية الذكاء عند الكبار

الخميس، 8 يناير، 2015

بعض الخطوات المفيدة لتنمية الذكاء عند الكبار

عندما نولد تَكون خلايا المخ تقدر بمائة مليار خلية عصبية

 وعلى مدار الحياة يتعين على العقل أن يعالج 3 مليارات محفز كل ثانية لتبقى مستيقظا

والآن فكر في هذه الحقائق إن مقياس ذكاء العقل البشري المتوسطة يكون (100) وفي الشخص العبقري (160)

ويستخدم الشخص المثالي ما نسبته 4% فقط من إجمالي القدرة العقلية

-وعليه فانه من الواضح ان هناك سببا واحدا جيدا لتطوير قدرتك العقلية :

 وهو ان هناك ما نسبته 96% من قدرة عقلك  في انتظارك من اجل التطوير.




الذكاء الإنساني ومهارات التفكير أمور يمكن تعلمها وتطويرها وللبيئة دور هام في تعديل البناء التشريحي للمخ.

 والسنوات الأولى من حياة الطفل لها أثر بالغ، حيث تتفاعل العوامل الوراثية مع العوامل البيئية لتحدد كفاءة عمل الدماغ.

فالقاعدة الأساسية لخلية الدماغ هي الاستخدام أو الموت.

وكلما زادت شبكات الاتصال وكثافة الغصون في المخ كلما زاد كفاءة عمل المخ،

وتزيد هذه الكثافة تبعًا للخبرات البيئية وظروف الاستثارة التي يتعرض لها الطفل عبر حواسه.



اما عن الذاكرة وطريقة تفعيلها وتنشيطها والمحافظة عليها فيتم ذلك بطرق كثيرة:


1-اهمها القراءة،فهي الفعالية الدماغية ذات الامتياز الأكبر

وهي تحفظ وتزيد القدرات الفكرية

2- ثم يأتي بعدها اللعب فأي لعبة تتطلب المنطق والتخطيط الاستراتيجي تنشط الذاكرة وتغذيها

3- ثم يأتي النوم فالدماغ يستفيد من الليل كي يتجنب الفوضى ويرتب ذكريات النهار ومرحلة النوم العميق هي المرحلة التي تنظم فيها الخلايا العصبية المعلومات المستقبلية في النهار،

4-ولا ننكر دور التغذية الصحية والمتوازنة فهي تلعب دوراً مهماً في تغذية الدماغ فهي التي تمده بالعناصر الغذائية الضرورية لفعالية جيدة.


بعض الخطوات المفيدة لتنمية الذكاء عند الكبار:
1-التمرينات الرياضية:
تجعل المخ  يعمل بشكل أسرع وأكثر فاعلية بعد التمرينات

2-نوعية الطعام الذي نتناوله:
 يجب أن تتناول  العناصر الغذائية التي تحافظ على سلامة هذا العقل وتنمي قدراته، من أهم هذه العناصر:

التوت،
والأسماك،
 ومضادات الأكسدة التي تساعد على تأجيل التدهور المعرفي،
وكذلك أوميغا 3 التي تساعد على تجديد خلايا المخ،
 كما يمكنك الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم بواسطة تناول المكسرات كوجبات بينية خلال اليوم

3-ساعات النوم:

يجب أن يحصل الجسم على قدر كاف من النوم (من 6- 8 ساعات)، كما يؤثر إعادة توزيع أثاث حجرة النوم على الأداء العقلي



4-تغيير نمط حياتك:
على الرغم من إنها تبدو فكرة سخيفة تلك التي تقول إن طريقة اختيارك لملابسك يمكن أن تؤثر في أدائك العقلي، إلا أن الدراسات أثبتت ذلك بالفعل، حيث قام بعض العلماء بإجراء اختبار نفسي لبعض الأفراد عن تأثير ارتداء الملابس المعتادة والملابس التي يتم تصميمها بشكل فني وفريد، لتكون النتيجة أن تأثير الملابس الجديدة غريبة التصميم أكثر إيجابية من مثيلاتها المعتادة

‏5- ‏القراءة‏:

الحرص‏ ‏علي‏ ‏القراءة‏ ‏وإن‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏من‏ ‏محبي‏ ‏القراءة‏ ‏فعليك‏ ‏بقراءة‏ ‏كتاب‏ ‏واحد‏ ‏فقط‏ ‏في‏ ‏العام‏ ‏بعد‏ ‏زيارة‏ ‏المعرض‏ ‏السنوي‏ ‏للكتاب‏ ‏وانتقاء‏ ‏كتاب‏ ‏من‏ ‏أفضل‏ ‏الكتب‏ ‏التي‏ ‏نشرت‏ ‏خلال‏ ‏العام‏.


6-النقاش:

الحرص‏ ‏علي‏ ‏الانضمام‏ ‏إلي‏ ‏حلقات‏ ‏نقاشية‏ ‏تشتمل‏ ‏علي‏ ‏آراء‏ ‏وأفكار‏ ‏مختلفة‏ ‏أو‏ ‏متابعة‏ ‏البرامج‏ ‏التي‏ ‏تحلل‏ ‏الأحداث‏ ‏المختلفة‏ ‏التي‏ ‏تمر‏ ‏بها‏ ‏بلاد‏ ‏العالم‏ ,‏ففي‏ ‏دراسة‏ ‏أجريت‏ ‏عام‏ 2009 ‏وجد‏ ‏أن‏ ‏الأشخاص‏ ‏الذين‏ ‏يتابعون‏ ‏القنوات‏ ‏الإخبارية‏ ‏المتنوعة‏ ‏أكثر‏ ‏حضورا‏ ‏وتفتحا‏ ‏من‏ ‏الأشخاص‏ ‏الذين‏ ‏يتابعون‏ ‏قناة‏ ‏إخبارية‏ ‏واحدة‏ ‏أو‏ ‏اثنتين‏.


‏‏7- ‏لغة‏ ‏جديدة:

‏تعلم‏ ‏لغة‏ ‏جديدة‏ ‏فالتعلم‏ ‏بوجه‏ ‏عام‏ ‏يزيد‏ ‏من‏ ‏القدرة‏ ‏علي‏ ‏التركيز‏ ‏لأن‏ ‏اكتساب‏ ‏المعلومات‏ ‏وتخزينها‏ ‏في‏ ‏الذاكرة‏ ‏ثم‏ ‏استدعاءها‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏مما‏ ‏يعمل‏ ‏علي‏ ‏تنشيط‏ ‏الذاكرة‏ ‏وزيادة‏ ‏كفاءتها‏.


8-‏‏‏ ‏تنظيم‏ ‏الأفكار‏:

محاولة‏ ‏تنظيم‏ ‏الأفكار‏ ‏وترتيبها‏ ‏حتي‏ ‏يسهل‏ ‏إستدعاؤها‏ ‏وتذكرها‏ ‏مرة‏ ‏أخري وعدم‏ ‏الاعتماد‏ ‏الكلي‏ ‏علي‏ ‏استخدام‏ ‏أجهزة‏ ‏التليفون‏ ‏المحمول‏ ‏واللاب‏ ‏توب‏ ‏والآي‏ ‏باد‏ ‏وغيرهما‏ ‏من‏ ‏الأجهزة‏ ‏التكنولوجية‏ ‏الحديثة‏ ‏التي‏ ‏تقلل‏ ‏من‏ ‏إعمال‏ ‏الشخص‏ ‏لعقله‏ ‏واعتماده‏ ‏علي‏ ‏الذاكرةوهذا لمحاولة‏ ‏الاعتماد‏ ‏علي‏ ‏الذاكرة‏ ‏بأكبر‏ ‏قدر‏ ‏ممكن‏ ‏والتخلص‏ ‏التدريجي‏ ‏من‏ ‏القلم‏ ‏والورقة‏ ‏لإعطاء‏ ‏فرصة‏ ‏للذاكرة‏ ل‏لحفظ.‏‏‏


9-أحلام اليقظة:
أثبتت إحدى الدراسات التي قام بها معهد ماكس بلانك للإدراك البشري وعلوم المخ الألماني أن قدرة الذاكرة على الاستيعاب أعلى عند أولئك الذين لديهم أحلام يقظة، أي أنهم أكثر ذكاء من غيرهم
اللجوء إلى الحلول الجذرية:
إذا باءت كل الوسائل السابقة بالفشل، فيمكنك القيام بعمل تنشيط التيار المباشر عبر الجمجمة وهو واحد من أشكال التحكم في الجهاز العصبي وتنشيط خلاياه، وقد أكدت دراسة أقامتها "وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة الأميركية أن هذا التنشيط أسفر عن نتائج إيجابية على الأفراد الذين وقعوا تحت الاختبار

10-الألعاب :
أشارت‏ ‏الأبحاث‏ ‏العلمية‏ ‏الحديثة‏ ‏إلي‏ ‏أهمية‏ ‏العاب‏ ‏تنمية‏ ‏الذاكرة‏ ‏والتي‏ ‏من‏ ‏أهمها‏ ‏علي‏ ‏الإطلاق‏ ‏الكلمات‏ ‏المتقاطعة‏ ‏نظرا‏ ‏لبساطتها‏ ‏وسهولة‏ ‏الحصول‏ ‏عليها‏, ‏فلا‏ ‏تشعر‏ ‏بتأنيب‏ ‏الضمير‏ ‏إذا‏ ‏قضيت‏ ‏بعض‏ ‏الوقت‏ ‏يوميا‏ ‏في‏ ‏محاولة‏ ‏حل‏ ‏ألغاز‏ ‏هذه‏ ‏اللعبة‏ ‏فلها‏ ‏فوائد‏ ‏عظيمة‏ ‏من‏ ‏أهمها‏ ‏الوقاية‏ ‏من‏ ‏تدهور‏ ‏القدرات‏ ‏العقلية‏ ‏ومرض‏ ‏الزهايمر‏.


11-التقدم في العمر:
يبدأ جزء من ذكائك في المعاناة من الاستمرار في العمل بشكل فعال مع التقدم في العمر، ومع ذلك فقد أكد المتخصصون النفسيون بجامعة ميتشيغان الأميركية أن القيام بتدريب العودة إلى الوراء الذي يتطلب اختبار مدى قدرتك على استعادة بعض الرموز المرئية أو الضوضاء المسموعة من الماضي، هو تمرين يقوي الذاكرة لوقت أطول.
المصدر ويكيبديا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق