Google مدونة الحضانة: الرضاعة من الثدى والدول المتقدمه والتقليل من فرص مرض الرضيع

الأربعاء، 2 فبراير، 2011

الرضاعة من الثدى والدول المتقدمه والتقليل من فرص مرض الرضيع

الرضاعة من الثدى امر هام ويقلل من فرص مرض الرضيع


الرضاعة أفضل بداية في الحياة :

إن الرضاعة الطبيعية لا تكلف شيئاً وهي مأمونة وتحمي من الأمراض المعدية..

ويقلل من فرص مرض الرضيع:

وتقلل الرضاعة الطبيعية مخاطر الإصابة بالأمراض في جميع البلدان حتى في الدول المتقدمة، فمثلاً في المملكة المتحدة تزداد معدلات الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي والنزلات المعوية بمقدار 10 أضعاف بين الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة عن الذين يرضعون طبيعياً.

استعمال الماء غير النظيف فى تحضير الببرونه:

وتقول منظمة اليونيسف أن في حالة استعمال ماء غير نظيف في تحضير وجبة الرضاعة تزداد معدلات الوفاة بمقدار 25 مرة.

الاطفال الذين يرضعون لبن الثدى:

 تقل لديهم معدلات الإصابة بمرض السكري والالتهابات الرئوية والتهابات الأذن وبعض الأورام السرطانية. وقد أظهرت الدراسات أن الأم التي ترضع من ثديها تكون أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض، وطفلها يكون أقل عرضة للموت الفجائي الذي يصيب الأطفال وهم نيام في المهد (cot death).

إن لجميع الأمهات الحق في الحصول على معلومات صحيحة عن طرق التغذية المثالية للأطفال بعيداً عن الضغوط التي تمارسها الشركات، وإذا اختارت الأم الإرضاع من الزجاجة فيجب أن تكون واعية ومدركة للمخاطر الصحية والتكلفة المادية التي تنتج عن ذلك.

كيف تنجح الشركات في نشر الرضاعة من الزجاجة؟ :

تجتهد الشركات في إقناع العاملين الصحيين والأمهات على التوجه إلى الإرضاع من الزجاجة والتخلي عن رضاعة الثدي، وذلك حتى تحقق لنفسها الربح المادي. وسعياً وراء ذلك تمارس الشركات خططاً وتكتيكات متنوعة تتراوح بين الإعلان ونشر المعلومات الخاطئة، إلى إرسال مندوبي المبيعات إلى المستشفيات للترويج عن الألبان، وإلى رعاية المؤتمرات ودعم العاملين الصحيين والمرافق الصحية.
كيف تؤذى الزجاجة الأطفال؟:
إن الماء المستخدم في إعداد وجبة الرضاعة يكون عرضة للتلوث، كما يصعب الحفاظ على نظافة الزجاجة والحلمات خاصة بين المجتمعات الفقيرة، وفي هذه الأحوال تؤدي الرضاعة من الزجاجة إلى الإصابة بالإسهال،الذي يعتبر القاتل الأول للأطفال حول العالم.
وثمن مسحوق اللبن الصناعي يكون غالياً بالنسبة للأسرة رقيقة الحال، وتصل تكلفته أحياناً أكثر من نصف إجمالي دخل الأسرة، وهذا يعني أن الرضاعة من الزجاجة ستسهم في إصابة جميع أفراد الأسرة بنقص التغذية.. وفي بعض الأوقات، تسعى الأمهات الفقيرات إلى تقليل النفقات عن طريق تخفيف تركيز اللبن عند تحضير الرضاعة، ونتيجة لذلك لا يحصل الرضيع على احتياجاته الغذائية الضرورية، وتتدهور حالته الصحية ويتعرض للخطر.
إن مرض (رضاعة الزجاجة) هو مصطلح يطلق على مجموعة الأمراض القاتلة التي تنتج عن الرضاعة من الزجاجة وتشتمل على الإسهال والجفاف وسوء التغذية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق